jeu. Août 6th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

وزيرات الحكومة اللبنانية : هل يصلحن ما خربه الرجال ؟

اشتهرت السيدات  بأنهن رائدات التمرّد والتغيير، في مختلف الميادين . والوضع اللبناني السياسى والاقتصادى والاجتماعى  بحاجة لثورة اصلاحية في الكثير من المجالات, فهل يكون وجود مزيد من السيدات فى الحكومة اللبنانية سبيلا الى وضع برامج وتشريعات اكثر ادراكا لاحتياجات الشعب اللبناني الذي يعاني من ازمة اقتصادية ومعيشية خطيرة

شملت تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة التي أعلن عنها رئيس الوزراء سعد الحريري، تعيين ريا حسن وزيرة للداخلية لتكون أول سيدة تشغل هذا المنصب الذكوري في العالم العربي.  وتعد هذه المرة الثانية التي تتولى فيها الحسن حقيبة وزارية بعد أن تولت وزارة المال في أول حكومة يترأسها سعد الحريري بين 9 نوفمبر 2009 و13 يونيو 2011. ولدت ريا حسن عام 1967، وحصلت على الشهادة الجامعية في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في بيروت، و على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن الأمريكية وهي أم لثلاث بنات. وقبل أن يتم إعلانها وزيرة للداخلية والبلديات كانت ريا الحسن رئيسة للمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس منذ 8 سنوات. وشغلت مناصب عديدة منذ عام 1995 في مجالات الاقتصاد والقطاع المالي والبنوك. ريا الحسن المحسوبة على تيار سعد الحريري وواحدة من أربع سيدات في الحكومة الجديدة، وذلك بعد أن كانت الحكومة السابقة تضم سيدة واحدة فقط. وإلى جانب الحسن أعلن الحريري عن تعيين ثلاث سيدات في التشكيلة الوزارية الجديدة، وهن ندى البستاني لوزارة الطاقة، تحمل إجازة في الاقتصاد من جامعة القديس يوسف، وشهادة دراسات عليا في الادارة من المدرسة العليا للتجارة في باريس ناشطة في التيار الوطني الحر، وعينت عام 2016 منسقة اللجنة الاستشارية للطاقة والمياه. والاعلامية مي شدياق وزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية، إضافة إلى فيوليت خير الله الصفدي وهي متخصصة في إدارة الأعمال الدولية من جامعة سيدة اللويزة وزيرة دولة لشؤون التأهيل الاجتماعي للشبان والمرأة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *