dim. Sep 27th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

فخامة الرئيس….التمديد للمجلس النيابي جريمة

  حسن محفوظ—

عندما كنت على مقاعد الدراسة في الجامعة كان استاذ العلوم السياسية ينتقد دائما العماد ميشال عون وثورته ضد السوريين ورموز السلطة في ذلك الوقت مبررا ذلك بأن العمل السياسي هو فن التعامل مع الواقع …وهو يرى ان مطالب عون ومواقفه اولا المعارضة لرمز  طائفته وثانيا مقاومته الوجود السوري واتفاق الطائف خطأ جسيم في العمل السياسي … وخاصة في لبنان مع تركيبته المذهبية المعقدة وطبعا هذا ما كان يتناقض مع اقتناعاتي الشخصية والكثير من الشباب اللبناني الذين انبهروا بهذا الانسان الشريف والشجاع الذي استطاع ان يخرج من الانتماء الطائفي الضيق الذي قسم لبنان الى كانتونات الى قلب كل لبناني من مختلف الطوائف والمناطق اللبنانية بمواقفه الوطنية الجريئة والتي تخطت كل الخطوط الحمر الموضوعة من القوى الخارجية واذنابها في الداخل اللبناني…واليوم اكتب هذه الكلمات لاتوجه الى فخامة الرئيس  ميشال عون وادعوه للبقاء على نهجه الثوري برفض الظلم وحكم الميليشيات التي ابدلت السلاح والحواجز بالطقم والكرافات ودخلت الى ادارات الدولة واجهزتها تنشر فيها الفساد والرشوة …. قاوم التمديد للمجلس النيابي … اصلح القضاء الذي هو اساس لقيام اي دولة…  كنت مميزا في اسلوبك الرافض والثوري ضد  الظلم  ومناصرا للمقاومة ضد الاحتلال ..ونتمنى ان تبقى على ذات النهج… التمديد للمجلس النيابي جريمة بحق الوطن

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *