lun. Sep 21st, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

قرار روسي جديد الى مجلس الامن

 قدمت روسيا مشروع قرار حول إنشاء “مناطق لتخفيف التصعيد” في سوريا إلى مجلس الأمن لدولي لتعزيز الاتفاق المبرم بهذا الشأن بين موسكو وطهران وأنقرة ونقلت الوكالات الروسية عن المتحدث باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة فيودور سترجيجوفسكي تأكيده تقديم مشروع القرار. وفيما لم يقدم المتحدث أية تفاصيل إضافية، أفادت وكالة انترفاكس نقلا عن مصدر في الأمم المتحدة أن “التصويت على مشروع القرار قد يتم هذا الأسبوع”. في 4 أيار/مايو أبرمت روسيا وإيران، حليفتا الرئيس السوري بشار الأسد وتركيا التي تدعم المعارضة، مذكرة اتفاق يقضي بإقامة أربع مناطق “لتخفيف التصعيد” في سوريا. كما ينص الاتفاق الذي دخل حيّز التنفيذ السبت على إرفاق تلك المناطق بـ مناطق أمنية  تتضمّن حواجز ومراكز مراقبة تتولّى تأمينها قوات من الدول الضامنة، وربما لاحقا “أطراف أخرى في حال الضرورة”. وأكدت موسكو الثلاثاء أن الوضع في تلك المناطق الأربع “مستقر”. وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم أكد الإثنين رفض بلاده أي دور “للأمم المتحدة أو لقوات دولية في مراقبة حسن تنفيذ المذكرة”. ويهدف الاتفاق كذلك إلى تحسين الوضع الإنساني وإنشاء “الظروف للمضي قدما في العملية السياسية” من أجل إنهاء الحرب التي أسفرت عن مقتل أكثر من 320 ألف شخص في 6 سنوات. وفشلت سلسلة اتفاقات للهدنة أو لوقف الأعمال القتالية خلال 6 سنوات من النزاع، لكن المذكرة الأخيرة تنص على آلية أكثر طموحا عبر مراكز المراقبة الهادفة إلى تجنب الصدامات

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *