ven. Oct 2nd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

الولايات المتحدة الاميركية تستعمل مساعداتها لفرض سياستها على العالم

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن الدول التي ستصوت ضد الموقف الأمريكي في جلسة الجمعية العامة الطارئة التي عقدت الخميس بشأن القدس. وقال ترامب: “إنهم يحصلون على مئات الملايين من الدولارات بل حتى مليارات الدولارات، ثم يصوتون ضدنا، حسنا نحن نراقب تلك الأصوات وأضاف قائلا للصحفيين في البيت الأبيض: “دعهم يصوتون ضدنا، سنوفر الكثير من الأموال، الأمر لا يعنينا وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي إن الرئيس الأمريكي كلفها “بتقييد أسماء” الدول التي ستصوت على قرار ينتقد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل أثناء تصويت الجمعية العامة وحذرت نيكي هيلي، المندوبة الدائمة للولايات المتحدة، الدول الأعضاء من أن ترامب طلب منها إبلاغه “من صوت ضدنا” أثناء اجتماع الخميس

ضد الموقف الأمريكي

وقد صوت ضد الموقف الأمريكي كل من أفغانستان وألبانيا والجزائر وأندورا وأنغولا وأرمينيا والنمسا وأذربيجان والبحرين وبنغلاديش وبربادوس وروسيا البيضاء وبلجيكا وبليز وبوليفيا وبوتسوانا والبرازيل وبلغاريا وبوروندي وبوركينا فاسو والرأس الأخضر وكمبوديا وتشاد وتشيلي والصين وجزر القمر والكونغو وكوستاريكا ساحل العاج وكوبا وقبرص والدنمارك وجيبوتي والدومنيكان والإكوادور ومصر وأريتريا وإثيوبيا وفنلندا وفرنسا والغابون وغامبيا وجورجيا وألمانيا وغانا واليونان وغرينادا وغينيا وغويانا وأيسلندا والهند وأندونيسيا والعراق وإيران. كما صوت ضد الموقف الأمريكي أيضا أيرلندا وإيطاليا واليابان والأردن وكزاخستان والكويت وقرغيزستان ولاوس وبروناي وكوريا الشمالية ولبنان وليبيريا وليبيا ولتوانيا ولوكسمبورغ ومدغشقر وماليزيا والمالديف ومالي ومالطا وموريتانيا وموريشيوس وموناكو والجبل الأسود والمغرب وموزمبيق ونامبيا ونيبال وهولندا ونيوزلندا ونيكارغوا والنيجر ونيجيريا والنرويج وعمان وباكستان وبابوا غينيا الجديدة وبيرو والبرتغال وقطر وكوريا الجنوبية وروسيا والسعودية. وصوت ضد الموقف الأمريكي أيضا السنغال وسانت فنسنت وجزر غرينادين وصربيا وسيشل وسنغافورة وسلوفاكيا وسلوفينيا والصومال وجنوب أفريقيا وإسبانيا وسيريلانكا والسودان وسورينام والسويد وسويسرا وسوريا وطاجيكستان وتايلاند ومقدونيا وتونس وتركيا والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا وتنزانيا وفنزويلا وأوروغواي وأزباكستان وفيتنام وزيمبابوي واليمن وليختنشتاين. فما هي الدول التي يمكن أن تتأثر جراء التصويت ضد الموقف الأمريكي؟ فيما يلي وبالأرقام حجم المساعدات الأمريكية والدول المستفيدة في عام 2018

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *