ven. Oct 2nd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

سوريا تسقط طائرة اسرائيلية بصاروخ روسي الصنع

سقطت مقاتلة من طراز إف16 إسرائيلية السبت 10 شباط/فبراير 2018 في إسرائيل فيما كان الجيش يشن هجمات على “أهداف إيرانية” في سوريا بعد اعتراض طائرة بدون طيار انطلقت من الأراضي السورية، على ما أعلن الجيش وكتب متحدث عسكري هو اللفتنانت جوناثان كونريكوس  أن “قوات الدفاع الإسرائيلية استهدفت انظمة المراقبة الايرانية في سوريا التي أرسلت الطائرة بدون طيار إلى المجال الجوي الإسرائيلي” مضيفا “نيران كثيفة من المضادات الجوية السورية وتحطم طائرة إف16 في إسرائيل، الطياران بخير“. وأعلنت الشرطة تحطم طائرة إف16 في منطقة وادي جزريل شرق مدينة حيفا، في شمال اسرائيل. وكتب المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي أن أنظمة الدفاع الجوي الاسرائيلية رصدت “إطلاق طائرة دون طيار إيرانية من مطار تيفور في منطقة تدمر في سوريا باتجاه اسرائيل”. وأشار الى أن مروحية أباتشي أسقطتها “داخل إسرائيل” وهي “موجودة لدينا“. وقال إنه “يتم استهداف عربة إطلاق الطائرة الإيرانية. الحديث يدور عن غارة معقدة داخل سوريا. تم تدمير الهدف“.وأضاف “لا نعلم بعد ان كانت الطائرة أصيبت من نيران سورية. الحادث لا يزال مستمرًا“. في المقابل، أعلنت دمشق تصدي دفاعاتها الجوية السبت “لعدوان” اسرائيلي على قاعدة عسكرية في وسط سوريا. وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” عن مصدر عسكري “قام كيان العدو الاسرائيلي فجر اليوم بعدوان جديد على احدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى وتصدت له وسائط دفاعنا الجوي وأصابت أكثر من طائرة“. واعتبر ادرعي الحادث “هجومًا إيرانيًا على سيادة إسرائيل”، مؤكدا أن إيران “تجرّ المنطقة نحو مغامرة لا تعلم كيف تنتهي. ننظر ببالغ الخطورة الى إطلاق النيران السورية باتجاه طائراتنا” وقد نفت “غرفة عمليات حلفاء سوريا” التي تضم قياديين من روسيا وإيران وحزب الله وتتولى تنسيق العمليات القتالية في سوريا، إرسال أي طائرة مسيرة فوق الأجواء الإسرائيلية فجر السبت 10 فبراير 2018، واصفة الاتهامات في هذا الصدد بأنها “افتراء”. وأوردت في بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه: “ما قاله العدو الإسرائيلي في أنها (الطائرة) كانت تستهدفه ودخلت المجال الجوي لفلسطين المحتلة هو كذب وافتراء وتضليل”، في رد على تأكيد إسرائيل انها اعترضت فوق أراضيها طائرة إيرانية من دون طيار انطلقت من سوريا.  وقد كشفت وسائل إعلام حربية وعسكرية وأمنية أن الصاروخ الذي أطلقته الدفاعات الجوية السورية، يوم السبت 10 فبراير 2018، لإسقاط طائرة أف 16 الإسرائيلية هو صاروخ سام5  المضاد للطائرات.  فما هو الصاروخ سام-5/ إس-200؟

 هو منظومة دفاع جوية روسية بعيدة المدى، تستخدم للتصدي للأهداف المتوسطة إلى عالية الارتفاع

ولقد صممت هذه المنظومة أساسا للدفاع عن مساحات واسعة من الأرض ضد المقاتلات المهاجمة والطائرات الاستراتيجية.

وتتألف كل بطارية سام-5 من 6 قواذف صواريخ ورادار تحكم بالنيران يمكن أن توصل بمحطة للرادارات بعيدة المدى

المواصفات الفنية للصاروخ

الطول 10 أمتار

القطر:100سم مع معززات الدفع بدونها 80سم

أقصى عـرض لفتحة الجنيحات بالذيل: 165سم

الوزن عند الإطلاق: 10000كلغ تقريباُ.

الرأس الحربي: شديد الانفجار

عدد قواذف منصة الإطلاق: 1 على منصة إطلاق ثابتة

طريقة التوجيه: توجيه لاسلكي في المرحلة الأولى، ثم توجيه راداري إيجابي

وسيلة الدفع: محرك ذو ثلاث مراحل دفع

السرعة القصوى: 3.5ماك

المدى الأقصى: 300كلم

المدى الأدنى: 80كلم

الارتفاع الأقصى: 29 كلم

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *