mar. Sep 29th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

صرخة حق تعبر عن معاناة اهلنا في بعلبك – الهرمل

 نقلا عن صفحة الاعلامية سعدى علوة — فيس بوك — تُعرف الهرمل ب “مدينة” الشهداء، ابناؤها الذين قدمتهم في مقاومة العدو الاسرائيلي منذ ايّام المقاومة الوطنية الى حزب الله. نشرب في الهرمل مياها ملوثة وتختلط بالدود والمجارير في اكثر من موقع، نهر العاصي، الأغزر في لبنان، صار الليطاني الثاني، وقريبا سيصير مجرد مجرور طويل. مشروع سد العاصي الذي فتحت عيوني على وعود تنفيذه ما زال في الأدراج، ومعه كل احلام التنمية. بعد منع زراعة الحشيشة من دون تقديم بديل صار معظم مزارعيها القدامى مطلوبين ، مع انعدام فرص العمل وعدم وجود معمل واحد، واهمال التعليم الرسمي ملجأنا نحن الفقراء، اتسعت رقعة البطالة وضاع الكثير من الشباب وراء لقمة عيش مرّة. المحظوظ وطويل العمر ينفذ بجلده خارج جسر العاصي نحو أحزمة البؤس في المدن ليتعلم أو ليجد ما يجني منه ما يعينه من الهرمل آلى بعلبك هناك نحو 45 الف وثيقة أمنية لمطلوبين ومن تسميهم الدولة خارجين على القانون .الزعلان منا يا شيخ نعيم قاسم زعلان لهذه الاسباب وهناك الكثير منها ممن لم يُذكر هنا أما اذا مرضنا فسنموت لأن مستشفياتنا غير مجهزة بما يليق بتطبيب البشر حتى لو توسط لنا نوابكم لدخولها لنكن واضحين: لسنا اغبياء لنعتبر ان وظيفة  نوابنا هي تعبيد الطرقات والتعازي والواسطات لتوظيفنا وتطبيبنا والمباركة في طهور اولادنا وفِي تلبية عزائمنا لالتهام مناسف اللحوم والأرز ومنحنا “شرف” حضورهم.  لكن في ظل النظام الطائفي وسيطرة الأحزاب المذهبية من اول لبنان لأخره طولا وعرضا، بما فيها التيارات التي تدعي العلمانية من مستقبل وعوني، لا يخفى على احد ان هناك “تلزيما” للمناطق للقوى الطائفية وفقا لطائفة ابنائها. وعليه وبما اننا انتقلنا من الإقطاع السياسي الى الحزبي الطائفي، وأنتم الشركاء في السلطتين التشريعية(مجلس النواب) والتنفيذية(الحكومة) فلنا أن نسألكم عن حصتنا من الإنماء وتطوير مناطقنا على الصعد كافة، وهذا امتحان رسبتم فيه في منطقة بعلبك الهرمل بالذات، كما رسب شركاؤكم في السلطة في عكار وجرود جبيل وكسروان وأقاصي الجنوب وغيرها  عن فرصنا بالتعليم المجاني كفقراء وحقنا في الخدمة الصحية الجيدة: ها نحن نموت على طرقات الانتقال الى مستشفيات زحلة وبيروت او على ابوابها لعدم تمكننا من دفع الكلفة، وها هي المدارس الرسمية خصوصا في الابتدائي والتكميلي تخرج أميين ولا من يسأل او يحاسب عن حقنا بفرص العمل وقطاعاتنا الإنتاجية  نحن يا سادة بعد منع زراعة الحشيشة والأفيون لم ينتج مزارع واحد كفاف يومه ويوم اطفاله، لم تسعوا لبناء معمل واحد يوظف قطاع انتاج في المنطقة ومعه فرص عمل جديدة من ليس مواليا لكم ولحلفائكم لن يحصل على وظيفة حارس مأمور في سلك عسكري او مؤسسة عامة ولا نرى عين تراقب صفقات تلزيم ما يصلنا من فتات مشاريع التنمية او البنى التحتية او تحاسب الفساد المستشري في التنفيذ، ومعظمهم محسوب عليكم  ليس لدينا حافلة نقل عام واحدة تنقل طلاب الجامعات خارج مناطقنا للذين لا يملكون المال لإكمال تعليمهم وأخيرا وليس آخرا أنتم تعرفون ان المنطقة لم تبخل عليكم بأبنائها يوما

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *