mer. Sep 23rd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

التجمع من اجل لبنان يقيم عشاءه السنوي في باريس

أقام التجمع من اجل لبنان في فرنسا عشاءه السنوي بحضور نائبا تكتل لبنان القوي السيد سيمون أبي رميا والدكتور سليم خوري، وسفير لبنان في باريس السيد رامي عدوان، وحضور منسق عام قطاع الإنتشار في التيار الوطني الحر الدكتور مارك زبّال، والدكتور أنطوان شديد رئيس التجمع من أجل لبنان والسيد فادي الشيخ عضو المجلس الوطني والدكتور إيلي حداد مسؤول أوروبا، وحشد كبير من اللبنانيين.  في البدء تكلم مسؤول الانتخابات في فرنسا السيد سيلا فلفلي وشكر فريق عمله وكل من ساهم بإنجاح الانتخابات وركز على النتائج المهمة والعالية التي شهدتها أوروبا. بعدها، تكلم رئيس التجمع من أجل لبنان الدكتور أنطوان شديد شارحا النهضة التي يعمل لها التجمع من اجل لبنان تنظيميا وأكد بآننا في مرحلة جديدة تعتمد على الديناميكية، كما وجّه تحية الى مهندس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل. كلمة النائب الدكتور سليم خوري، أكدت على إنجازات التيار الوطني الحر في منطقة جزين، وشكر الجزّينيين في فرنسا على ممارستهم حقهم الانتخابي. النائب سيمون أبي رميا، ركز في كلمته على المشاكل التي يعاني منها اللبنانيون يوميا، وأكد على أن اليأس ممنوع بوجود “جبل في قصر بعبدا” وأكد بأن التيار الوطني الحر وكتلته النيابية ووزراءه سيكون لديهم إنجازات على الصعيد التشريعي والتنفيذي لمصلحة لبنان وكل اللبنانيين، كما تحدث عن الاستحقاق القادم وهو انتخاب نواب للانتشار. الكلمة الأخيرة، كانت للسيد جاد الهاشم مسؤول الشباب في التجمع من أجل لبنان الذي أثنى على دور الشباب وأكد بأنهم الركن الأساس في أي عمل حزبي أو وطني، كما وطلب من الشباب أن ينخرطوا بالتجمع من أجل لبنان

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *