mer. Sep 23rd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

الرئيس روحاني :العقوبات الاميركية على ايران شكل من اشكال الارهاب الاقتصادي

اتهم الرئيس الايراني حسن روحاني نظيره الأميركي دونالد ترامب بمحاولة الاطاحة بالنظام الثلاثاء فيما استبعد استئناف المحادثات مع واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي. وقال روحاني في كلمته امام الجمعية العامة للأمم المتحدة “من المثير للسخرية أن الحكومة الأميركية لا تخفي حتى خطتها للاطاحة بنفس الحكومة التي تدعوها للحديث معها”. وأضاف “لكي يجري حوار، لا داعي للمناسبات. يمكن للجانبين أن يستمعا إلى بعضهما البعض هنا في هذا الاجتماع”. وقال “إنني أبدأ الحوار هنا، وأقول بأوضح العبارات أن مسألة الأمن الدولي ليس لعبة للسياسة الاميركية الداخلية”. صعد روحاني إلى المنصّة بعد ساعات قليلة من دعوة ترامب إلى فرض عزلة على إيران في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، متهماً قيادة إيران بأنها تزرع “الفوضى والموت والدمار” في الوقت الذي دافع فيه عن قراره بالانسحاب من الاتفاق النووي الدولي الذي وقعته في 2015 كذلك مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا. ووافقت هذه الدول الخمس خلال اجتماع في نيويورك في وقت متأخر من الاثنين على اليات للالتفاف على العقوبات الاميركية بغية الحفاظ على العلاقات التجارية مع إيران. وأعرب الرئيس الإيراني عن سعادته لأن المجتمع الدولي لم يحذو حذو إدارة ترامب ب”الانسحاب الأحادي وغير القانوني” من “خطة العمل الشاملة المشتركة” وهو الاسم الرسمي للاتفاق. وقال روحاني إن “العقوبات الأحادية غير المشروعة تشكل في حد ذاتها شكلا من أشكال الإرهاب الاقتصادي”. انسحب ترامب من الاتفاق النووي في أيار/مايو مثيراً استياء حلفائه الأوروبيين وروسيا والصين بعد سنوات من المفاوضات الشائكة للتوصل إلى صيغة تتيح تحجيم وفرض رقابة على أنشطة إيران النووية. وفي خطابه أمام الأمم المتحدة العام الماضي، وصف ترامب الاتفاق النووي بأنه “معيب”. ورفض ترامب وروحاني عقد لقاء على هامش دورة الجمعية العامة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *