sam. Sep 26th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

المقاومة فخر لبنان وعزته

حسين محفوظ – خاص الفجر – رأي اليوم – ردا على ماسحي الجوخ واصحاب دموع التماسيح :خسارة الرئيس الشهيد رفيق الحريري هي خسارة لكل اللبنانيين والخاسر الأكبر هو لبنان الوطن والدولة.ولو تكلمت طائفيا مرغما لأبين ان الطائفة الشيعية خسرت ابا للشباب الشيعي ساهم في تعليمهم ومنحهم الفرصة لنيل اعلى الشهادات العلمية في الخارج لا أحد ينسى أو ينكر فضل الرئيس الشهيد وخاصة على المقاومة التي هندس لها الشهيد الاستراتيجية الدفاعية بعد حرب قانا عبر الدبلوماسية الدولية. لسمير جعجع أقول :عن اَي عدالة تتحدث؟العدالة لعائلة طوني فرنجية؟العدالة لعائلة الرئيس الشهيد رشيد كرامي؟العدالة لضحايا تفجير كنيسة النجاة؟العدالة لضحايا مجازر صبرا وشاتيلا؟العدالة للقادة والمسؤولين المسيحيين الذين تمت تصفيتهم على يد ميليشياتك؟ اما لمحفوض الذي ابدع بالقول ان مشروع الرئيس الشهيد يتعارض مع مشروع المقاومة فأقول له:انك تسيئ للرئيس الشهيد ولمشروعه الوطني الذي لم يكن مشروعه إلا ان يكون لبنان حرا وأرضه دوما حرة وغير مستعمرة؟أين كُنتُم عندما كان جيش الاحتلال الاسرائيلي في لبنان؟لم نسمع لكم حسا أو صوتا!نعم اردتم رئيسا أتى على ظهر الدبابات الإسرائيلية ؟تعودتم على الاستعمار والعبودية واستكبرتم عليكم التحرير!لا قيام ولا وجود للبنان دو ن المقاومة انها الرادع في معادلة جيش وشعب ومقاومة.سيبقى لبنان اكبر من الجميع

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *