mar. Sep 29th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

مجزرة المسجدين في نيوزلندا : الارهاب لا دين له

سقط ما لا يقل عن 49 قتيلا في إطلاق نار إطلاق على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا. وقد وصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية الحادثة باليوم الأسود في تاريخ البلاد وقالت إن منفذ الجريمة  من اليمين المتطرف وعنيف على حد تعبيرها. وكانت الشرطة النيوزيلندية قد طلبت من جميع المساجد غلق أبوابها الجمعة بعد حادث إطلاق النار الذي أدى لسقوط العشرات من القتلى. وأعلنت أنه تم احتجاز ثلاثة رجال وامرأة والعثور على متفجرات إثر إطلاق نار على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش ما أدى إلى سقوط قتلى قدّر عددهم في البداية ما بين 9 و27 شخصا بحسب وسائل إعلام نيوزيلندية. وقال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش للصحفيين في ولنغتون ” هناك أربعة أشخاص محتجزون. ثلاثة رجال وامرأة” ومضى قائلا “وردتنا عدة بلاغات عن وجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبتة في مركبات وتمكنا من إبطال مفعولها”. وكانت مصادر أمنية قد قالت إن مسلحا واحدا على الأقل قد فتح النار على المصلين ما أدى لوقوع ضحايا. وقال شهود لوسائل الإعلام إن رجلا يرتدي ملابس مموهة تشبه ملابس الجيش ويحمل بندقية آلية أخذ يطلق النار عشوائيا على الناس في مسجد النور. وقالت الشرطة إنها تحتجز شخصا لكنها ليست واثقة من عدم وجود شركاء له. كانت الشرطة صرحت في وقت سابق بأنها تبحث عن “مسلح” في وسط مدينة كرايست تشيرش. وقد كشف رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن أحد الذين ألقي القبض عليهم مواطن أسترالي الجنسية وهذا الإرهابي المتطرف مرتكب مجزرة المسجدين نقل جريمته مباشرة على موقع الفيس بوك عبر كاميرا مثبتة على سلاحه وكتب على سلاحه اسمي متطرفين إيطالي وكندي سبق أن قاما بفعل مماثل و فتح حسابه الخاص بذلك على تويتر قبل نحو شهر وساعده عدد من الأشخاص؛ فهي جريمة إرهابية منظمة ومكتملة الأركان ولن يكون مستبعدا أن يقال عن منفذي مجزرة المسجدين بأنهم مختلون عقليا أو لديهم مشاكل إجتماعية .. لكن لن يتم إسقاط الإرهاب عليهم كما يُفعل مع من يرتكب جريمة منتسبا إلى الإسلام .. فهل سيتم الدعوة إلى مؤتمر عالمي جامع لإدانة المجزرة ضد المسلمين وارتفاع نسبة التطرف والكراهية ضد الاجانب التي تجتاح القارة العجوز  كما يحدث عندما تكون الجريمة مرتكبة من شخص منتسب إلى الإسلام

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *