mer. Déc 2nd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

دعهم يرحلون يا سيد المقاومة

 حسن محفوظ – رأي اليوم – خاص الموقع – أنشرهذه الرسالة في فضاء الانترنت علها تصل الى سماحة السيد حسن نصرالله ارسلها من العاصمة الفرنسية التي هاجرت اليها منذ عشرين عاما مثل الكثير من اللبنانيين الذين تركوا لبنان بحثا عن العيش الكريم وفرص العمل التي لم يجدوها في بلادهم وعندما كنت في لبنان وعلى مقاعد الدراسة الجامعية كنت اتحاور دائما  مع اخوتي ورفاقي في الجامعة من شباب حزب الله عن السبب الذي يمنعهم من محاربة الفاسدين ومن يحميهم في دوائر الدولة من اعلى الدرج الى اسفله ودائما انهي مناقشتي بمقولة الساكت عن الحق شيطان اخرس اقولها مازحا لانني اعرف هؤلاء الشباب ووطنيتهم والبعض منهم كان يتوجه مباشرة بعد الدوام الجامعي الى الجنوب للالتحاق بالمقاومة وكان جوابهم دائما لا نستطيع ان نحارب على جبهتين يجب ان نحمي ظهر المقاومة وطبعا هم قصدوا بذلك غالبية الشعب اللبناني وليس حكامه … واليوم يا سماحة السيد ان ظهر المقاومة من اقصى جرود الهرمل مرورا ببعلبك الى اخر ضيعة في الجنوب هو الذي نزل الى الشارع وهؤلاء هم من قدم اولادهم وتبرعوا بأموالهم من اجل دعم المقاومة واغلبيتهم من الطبقة الكادحة والمزارعين ومنذ فترة رأيت كيف نزل الكثير من الشعب الفرنسي الى الشارع تحت  اسم حركة السترات الصفراء بسبب تخفيضات بسيطة طالت بعض حقوقهم علما ان اوضاعهم المعيشية جيدة والتقديمات الحكومية التي تمنح لهم كثيرة واغلب الشعب اللبناني لايتمتع بالحد الادنى من هذه التقديمات الاجتماعية ويعاني من البطالة والفقر والموت على ابواب المستشفيات ولا يستطيع تسجيل اطفاله في المدارس … اضف الى ذلك وانتم اول العارفين ان اميركا وربيبتها اسرائيل بعد هزائمهم المتلاحقة في المنطقة بدأوا نوعا جديدا من الحروب وهي الحرب الاقتصادية   ضد محور المقاومة في فلسطين ولبنان تمهيدا لقتل روح المقاومة لدى شعوبها ثم طرح مشروعهم المعروف  بصفقة القرن لانهاء القضية الفلسطينية وتوطين الفلسطينين في البلاد التي يعيشون فيها .وهذه الحرب لا تحتمل ان يحكم لبنان  لصوص ومنافقين تغلغل بعض عبيدهم في الحراك الشعبي وحاولوا توجيهه نحو شرفاء الوطن لابعاد الشبهات عنهم وخدمة المشروع الاميركي في المنطقة … ولكن يا سماحة السيد لكي ننتصر في هذه الحرب لا بد من الوقوف مع ابناء شعبك الفقير وهم الخزان والداعم الحقيقي للمقاومة وهؤلاء هم الذين ناديتهم يوما باشرف الناس وفي المقابل فضح كل المسؤولين عن خراب البلد وسارقيه مهما كان شأنهم ومركزهم وان كان بعضهم يدعم المقاومة من على المنابر او بالمال  فهو منافق وسيتخلى عن المقاومة عندما تتهدد مصالحه القائمة على نهب المال العام … دعهم يرحلون يا  اشرف سيد فهم الخطر الحقيقي على الوطن والمقاومة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *