sam. Sep 26th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

حسن محفوظ – رأي اليوم – خاص الفجر – لا يلتقي لبنانيان في بلاد الغربة حاليا الا ويكون الحديث بينهما عن الحراك الشعبي واخباره وعن امكانية التغيير والخروج من الازمة الاقتصادية الخطيرة التي تهدد المجتمع اللبناني بكل طوائفه واليوم صباحا التقيت بجاري اللبناني في الدائرة الخامسة عشر في باريس والتي تعتبر عاصمة اللبنانيين في فرنسا وقبل ان يلقي علي السلام صرخ في وجهي متجهما : الحريري راجع رئيس وزراء ….هذا الرجل تبهدل وبهدلنا بالسعودية ….طالع صيتو زير نساء بالعالم ودفع ملايين الدولارات لاحدى العارضات ….وهو لايجيد القراءة والخطابة بلغته الام …. وقد جربناه مرتين ولم ينجح ….  وهو لم يدفع حتى الان مستحقات موظفيه في تلفزيون المستقبل واوجيرو  فلم يجدوا  في الطائفة السنية الكريمة اي مرشح افضل من سعد الحريري ؟ فأجبته ضاحكا :هذه ليست مشكلتنا …انت لبناني ماروني وانا لبناني شيعي وكل طائفة في لبنان هي التي تختار قائدها ولا يحق للطوائف الاخرى الا القبول والرضوخ واي رفض لذلك يهدد العيش المشترك والميثاقية والسلم الاهلي …ومن يريد ان يصبح زعيما في لبنان يجب ان يبدأحياته السياسية بالتقرب من زعيم طائفته الدينية  اولا ثم ابناء طائفته  ثانيا وطبعا قبل كل شيء وجود الداعم الخارجي له هذا هو واقعنا وهذا تاريخنا وحتى نستطيع الخروج من هذه المعضلة الكبيرة يجب ان يتغلب الانتماء الوطني على الانتماء المذهبي عند كل افراد الشعب اللبناني وبعدها فصل الدين عن السياسة والعلمانية وهذا يا صديقي كما يقولون يجب ان يبدأ بالنفوس قبل النصوص …والوقت هو الحكم ولا امل لنا في الوقت الحالي الا في ثورة قضائية تبعد كل الفاسدين عن دوائر الدولة مهما كانت مراكزهم او طوائفهم فالقضاء النزيه هو اساس اي دولة في العالم

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *