sam. Déc 5th, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

للاغتراب اللبناني حق على الدولة اللبنانية

د . عباس الحاج حسن – رأي اليوم – للاغتراب اللبناني حق على الدولة اللبنانية واجبها اليوم أن تؤديه بأكمل وجه.. آلاف اللبنانيين اليوم يريدون العودة إلى ربوع الوطن والحكومة تقفل الباب بوجههم أي أنها تتخلى عنهم لتتركهم على قارعة طريق اللاعودة. فقط ليس من باب المقارنة بل لان البعض يتشدق ويتحفنا بمطالعات عن التجربة الاوروبية كنموذج . فرنسا مثلا أعادت ٦٠ الف من رعاياها حول العالم في أصعب أزمة تواجهها الجمهورية.،بانتظار عودة ما تبقى ليكون كل أبناء فرنسا ضمن اراضيها لهم ما لها من مصير في مواجهة الوباء. عدد الاصابات في فرنسا تخطى عتبة الثلاثين الف إصابة مؤكدة أجريت لهم فحوصات الكورونا ناهيك عن آلاف من الذين لم تجرى لهم فحوصات. هذه الأرقام كبيرة جدا مع ذلك الحكومة الفرنسية لم تتخلى عن أبنائها . أما الحكومة اللبنانية فقادرة على ترك مواطنيها الذين طالما شكلوا خزانا يرفد الداخل بكل ما امكنه من مقدرات ماليه وعلمية وخبرات. تتركهم الحكومة العتيدة لقدرهم، خصوصا ان بعض الاغتراب يتواجد في دول اصلا الخدمات الصحية فيها شبهه منهاره. أي هرطقة وطنية هذه. وأي لا مبالاة بحياة الناس هذه واي تخلي عن المسؤولية هذا…. عليكم إيجاد الحل مهما كان الثمن والا فلتتركوا الساحة لمن لهم القدرة على المواجهة والمواكبة. انتم تفتحون الباب على مصراعيه لان يتحول الاغتراب اللبناني إلى غربة وطنية حقيقية وتخسرون بالتالي جناحا طالما حلق الوطن بفضله

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *