mer. Sep 23rd, 2020

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

الشباب اللبناني يبحث عن نوافذ للهجرة

محمد عاصي – رأي اليوم – كل يوم نشهد مزيدا من نزف الشباب بحثا عن نوافذ للهجرة . كل يوم نخسر احبابا هاجروا حتى بتنا لا نحصيهم . وكأننا لكثرة من هاجر بتنا نحصي اعداد من بقي من الاحبة . فالمشهد انطلاقا من الواقع اللبناني يعبر عن اشمئزاز واضح لدى الناس من هذه الطبقة الفاسدة حتى استحال الامر يأسا من القدرة على اقتلاعهم من حصونهم السياسية والطائفية والحزبية.هل يجوز ان يقامر اللبناني بمستقبله ويبقى في البلد ام يغامر بالسفر والهجرة ويترك البلد الى هذه المجموعة الفاسدة كي تستبيح ما تبقى من خيراته ؟ أسئلة كثيرة تعصف بنا وتجعل الشباب اللبناني تائها في بحر من الأعاصير . البعض قد يتكيف مع الواقع فيما الواقع نفسه مليء بالفساد والطائفية والكراهية والحقد والتخلف والجهل والامية والبعض الاخر يسمو عليه ولكن خياره السفر ما امكنه ذلك. ربما لغة الحوار بين الشباب لتجسير الهوة بين مفاهيم قائمة على الحقد الكراهية واستحالتها الى مفاهيم قائمة على حرية الاختلاف تجعلنا نؤمن بوجود بصيص امل يوما ما بقدر ما يجعل خلاف ذلك تسعير النار تحت رماد ووقودا لحروب مستقبلية تزيد من قتامة ويأسنا من الأوضاع

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *