27 mai 2022

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

تغييرات تمهد لنظام عالمي جديد

أمريكا في ظل الوضع الحساس مضطرة أن تتخلى على لغة التهديد والتصعيد من فنزويلا حتى إيران .. وأعادت العلاقة مع الرئيس الفنزويلي
مادورو وتفكر برفع الحرس الثوري الإيراني من قوائم الإرهاب ، وصمتت أمام القصف الإيراني على مواقع صهيونية في أربيل العراقية ، وهذا يزعج الكيان الصهيوني وجعله يتحسس الخطر في العراق وسوريا ولبنان ، مما جعل بينت يطير لشرم الشيخ في لقاء مع السيسي وبن زايد ، في محاولة لخلق تحالف يضغط على إيران ويكبح جماح المقاومة في فلسطين ولبنان .. مصر حاولت الأستفادة وطلبت تعديل أتفاقية كامب ديفيد بزيادة عدد قوات حرس الحدود في منطقة رفح المصرية ، والإمارات طلبت بالضغط على المقاومة اليمنية خوفا من التصعيد وأستهداف مواقع حيوية أماراتية في ظل إنشغال الأمريكيين بالحرب الأوكرانية ، كما تريد من الأسرائيليين تخفيف الغضب الأمريكي من الأمارات بعد أستقبالها الرئيس الأسد .. وبالتالي فإن الحقيقة تنسف مانشرته وسائل الإعلام الرسمية المصرية والأماراتية بأنها قمة تناقش الأمن الغذائي والطاقة ، وتؤكد لك مدى السقوط العربي الرسمي وأرتهانه للأجندات الخارجية ، وعدم أستيعاب المتغيرات التي تنذر بإنقلاب المشهد دوليا وأقليميا .
وفقا للأمم المتحدة أن 19 مليون شخص في اليمن سوف يعانون من الجوع ، ويموت طفل يمني دون سن الخامسة كل تسع دقائق بسبب النزاع ، ويعاني أكثر من 20 مليون شخص من المياه الغير الصالحة للشرب ، وحصدت الحرب مايقارب 400 ألف .. لكن لا مجلس الأمن يقرر وقف الحرب ويصفها بالجريمة الأنسانية ، ولا الناتو يهدد التحالف السعودي الأمراتي ويوقف تصدير السلاح الحديث أليه ، ولا أمريكا تقر عقوبات قاسية على الغزاة ، ولا المنظمات الدولية تطالب بتدخل عاجل وتقيم مواقع للاجئين .. بين أوكرانيا واليمن يتضح لك وقاحة الغرب ونفاقه وعنصريته ، والتي للأسف يتعاطف معها بعضنا المصابين بعقد التبعية والنقص .
 روسيا في نسف لسياسة البترودولار تقول ( من يريد الغاز الروسي علىه أن يدفع بالروبل ) .. وصحيفة وول ستريت جورنال تقول ( أن السعودية تجري مشاورات مع الصين لتسعير بعض من صادراتها النفطية باليوان ، في خطوة يتوقع أن تؤثر على سيادة الدولار في أسواق النفط العالمية ) .. وصحيفة فايننشال تايمز البريطانية تقول ( أن الصين لديها خطة أكبر لتقليل اعتمادها على الدولار بالنظر إلى الرقم الذي تمثله في مشهد التجارة العالمية ) .. أما الإعلامية بالأذاعة الصينية ليو شين تغرد بسخرية على الطلب الأمريكي بالوقوف ضد روسيا ( هل يمكنك مساعدتي في محاربة صديقك حتى أتمكن من التركيز على قتالك لاحقًا ؟ ) .. أرتفع الصوت ، وأنكشفت شيخوخة الكاوبوي ، والطريق واضح بلا رجعة نحو نظام عالمي جديد …

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

francais - anglais ..