30 septembre 2022

elfajr.org

تبدأ الحرية عندما ينتهي الجهل – باريس – 2016

العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية تتخطّى المعوّقات وتصدر العدد السنوي من مجلة مركز الأبحاث

د . ليلى شمس الدين – بيروت – خاص الفجر – الزملاء الاعزاء، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها الجامعة اللبنانية، وبسبب إصرارنا على انتاج المعرفة واستمرارها؛ صدر العددين رقم: 23-24 عام 2022 من مجلة العلوم الاجتماعية الإلكترونية. بهذه الكلمات، توجّه رئيس مركز الابحاث في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الأستاذ الدكتور حسين أبو رضا، إلى الأساتذة والموظّفين والطلاّب في معهد العلوم الاجتماعية، كما في الجامعة اللبنانية، ليعلن عن إصدار العدد السنوي من مجلّة المعهد لهذا العام، والذي توّج نتاج عمل أكثر من عشرين باحثةً وباحثًا، عملت أسرة التحرير على إخراجها ضمن المستوى اللائق بالمعهد وبمركز الابحاث

أشادت عميدة معهد العلوم الاجتماعية المشرفة العامّة على المجلة في مقدّمة هذا الإصدار، بجهود الأساتذة والعاملين في المعهد، معربّة أنّ المعهد ما زال ينعم بمساندة العديد من أساتذته الحاليين، وحتى المتقاعدين. كما أشارت إلى مروحة المواضيع التي جرى تناولها في هذين العددين المدمجين: الاقتصاد، والأنثروبولوجيا، والسوسيولوجيا بتنوّعاتها الاجتماعية، والسياسية، والاقتصادية، والنفسية والثقافية ومنها موضوعي المرأة والشعائر الدينية. ولفتت بروفسورة حيدر إلى مسار جديد وهام تضمّنه هذا الإصدار تمثّل في مباشرة نشر أبحاث لطلاب الدكتوراه، فذكرت عميدة المعهد :  قرّر القيمون العلميون عن المجلّة احتضان طلاّب الدكتوراه، لا سيّما الأكفّاء منهم، لمساندتهم في نشر مقالاتهم
وأشار رئيس مركز الأبحاث في معهد العلوم الاجتماعية، ورئيس تحرير المجلّة البروفسور حسين أبو رضا إلى أنّ الأوراق البحثية المنشورة ضمن العددين انطلقت من الواقع اللبناني المأزوم بأزمات خاصة بظروف لبنان الراهنة، فطالت موضوعات وأبحاثًا اقتصادية حادّة نتيجة تراكم السلبيات السياسية للنظام والدولة منذ ثمانينيات القرن الماضي، وتأثيرات النزاعات والصراعات الإقليمية والدولية على الواقع اللبناني، بالإضافة إلى تداعيات جائحة كورونا المتعدّدة. وأضاف بروفسور أبو رضا : الأمر الذي سلّط الضوء على مشاكل اجتماعية شكّلت ظواهر متعدّدة على مستوى الأسرة وموازنتها، والزواج المبكر والصراع الجندري في لبنان، كما التحدّيات الجديدة للعنصر الشبابي في ظل جائحة كورونا، وواقع المرأة اللبنانية ودورها في اللعبة السياسية الداخلية، والهجرة اللبنانية الثالثة للشباب اللبناني. كما تضمّن هذا الإصدار بحسب رئيس مركز الأبحاث دراسات في الأنثروبولوجيا الدينية والسياسية والطبية، ودراسة حول البرمجة اللغوية العصبية   ودورها في تحسين حياة الناس;. واختتم البروفسور حسين أبو رضا كلمته الافتتاحية، بترحيب مركز الأبحاث وإدارة المجلة، بجميع الأبحاث والمقالات القائمة على الرؤيا العلمية والموضوعية من قبل أصحاب الاختصاص من الباحثين والمفكّرين والكتّاب ودكاترة المعهد. الجدير بالذكر، أنّ هذا الإصدار اشتمل على منحى جديد تضمّن قراءات في اصدارات حديثة. يمكنكم الاطلاع على هذين العددين من المجلة، أو تنزيلهما مجّانًا، من خلال الرابط الإلكتروني الخاص بمركز أبحاث معهد العلوم الاجتماعية
https://crssul.com

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

francais - anglais ..